Untitled

1
أغسطس
2019
الرد على مغالطات تبرير هتك قدسية كربلاء في كرنفال الإفتتاح
نشر منذ 3 اسابيع - عدد المشاهدات : 833
4ec13926a7ce0bd720b8e7425650ae344451.jpeg





في البداية نقول لسنا ضد الرياضة بل نشجع عليها لتكون سببا للشعور الوطني والترفيه المشروع ووسيلة لإستيعاب الشباب بعيدا عن مخاطر الإنحراف، وداعمين لتعاون العراق مع محيطه العربي والإسلامي بما يخدم المصالح العليا للبلد.. بعكس ما يحاول المتحللون تصويره لا سيما المتأثرين بالثقافة الوافدة، او الناقمين على الوضع الإجتماعي العام.

كما ان انتقادنا لا ينطوي على تعسف للرأي الآخر.. فالمواطنين ليسوا مسؤولين عن تنظيم البطولة ولا طبيعة الكرنفال.. بل كان النقد موجها لوزارة الشباب المشكوك بارتباطاته الخارجية والإرهاب بحسب كتب رسمية.. وموجه للحكومة المحلية في كربلاء رغم اقرار قانون قدسية كربلاء وموجه للمؤسسة الدينية المسؤولة عن حماية اخلاق وعقيدة المجتمع والحفاظ على العرض والمقدسات مثلما دعت الى حشد شعبي لحماية المقدسات والأعراض والأرض.

وللرساليين والنخب علم بمحاولات تمييع المجتمع وسلب قيمه الإسلامية وعلمنته ليبراليا بالتنسيق مع دوائر خليجية على غرار قناة MBC العراقية التي تستهدف قيم المؤمنين الذين افشلوا مشروعهم الداعشي....فارتأوا ان يستبدلوا المعركة الى ثقافية اخلاقية... الخ 

ومن هنا نجد الرساليين يقفون بوجه كل خطوة تصب في هذا الاتجاه واحدى وسائل حربهم الناعمة هي استثمار الجانب الرياضي، والمهرجانات والفعاليات المختلطة وبرامج خاصة وكروبات سفر خارجية.. ولكن كانت ردة فعل البعض على هذا الحرص غير ملاحظة لهذه الدوافع والأسباب فساقوا عددا من التبريرات.. سنعرضها مع الأجابة عليها قدر المستطاع: 
١-الفاسدون لا يحق لهم انتقاد الغناء 

ج.. هذا تفسيق للجميع وكأن العراق خالي من غير المفسدين.. نعم الشعب معظمه مصاب بامراض عديدة منها الفساد ولكن هذا لا يعني ان الجميع مفسدون... المفسد على نفسه ولا يتحمل غيره وزره.. ومحاسبة الفساد بيد القضاء ونحن داعمون للقضاء في محاسبتهم. 

٢- لا علاقة للرياضة بالحسين ع

ج.. الرياضة لها تأثيرات ايجابية وسلبية.. وسلبياتها تنعكس على المجتمع والقضية الحسينية هدفها اصلاح المجتمع.. 
٣- تريدون ان نفتتح البطولة بلطميات وزنجيل وتطبير... 
من قال ذلك انما يمكن افتتاحية مهذبة تعبر عن اخلاق وحضارة العراق كماحصل في اندنوسيا فليس هناك مزامنة بين الرياضة والغناء وهتك الحجاب.. 

٤- خل يشوفون الفقراء وينتقدون السبب 

ج- انتقاد المجتمع للفساد ومن تسبب بالفقر اصبح ثقافة عامة وكلا الموضوعين منتقد ولا ملازمة بين شيوع الفساد والفقر وبين حرمة الحسين(ع).. واثبات الشيء لا ينفي ما عداه.. 

٥- بغداد فيها الكاظمين(ع)
ج- ومن قال لكم ان الغناء مباح في بغداد 
٦- كربلاء هي ليست مقدسة اصلا 
ج.. كربلاء مقدسة بالحسين(ع) وابي الفضل(ع) واذا وجد فيها ما يخالف القداسة فينبغي ان نضع ايدينا مع بعض لمعالجتها وليس فتح الباب على مصراعيه للإنحلال.. 

٧- لا يوجد شيء ينافي القدسية في الكرنفال 
ج.. يوجد غناء وهتك للحجاب وزحامات تخللها تحرش... 

٨-لا تريدوننا ان ننفتح على العالم... 
ج.. نرحب بانفتاحك بكل ما اوتيت ولكن يجب ان لا يكون الانفتاح على حساب القيم والاخلاق والشريعة وسلب العقيدة والرضوخ للعلمانية الاباحية اما العلمانية العلمية لا اشكال فيها.. 

٩- المنتقدين جهات خسرت جماهيرها وتريد ان تعيد ثقة المجتمع بها.. 

ج.. ان المدافعين عن قدسية كربلاء ليست جهة محددة بل شملت كل اطياف المجتمع باختلاف تقليدهم وتوجهاتهم السياسية، كما ان تبني النهج الديني حاليا ليس فيه كسب على العكس فنرى البعض نزع ثوبه الاسلامي في الانتخابات الأخيرة وحصد الأصوات فالتوجه النافع هو منهج التنصل عن الدين وارسال رسائل بالفن والاختلاط والفرفشة.. 

وهناك اسباب اخرى.. نذكر بعضها في التعليقات...




صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 481

أخبار