Untitled

1
سبتمتبر
2019
(ما ننطيه) حينما يصر لصوص الدولة على البقاء في مناصبهم !! / د. عزيز الدفاعي
نشر منذ 2 اسابيع - عدد المشاهدات : 357
4611599f658b7474bd443f6d6e47979b5085.jpeg





غالبا ما كنا نناقش سؤالا جوهريا يتعلق بالقنوات التي تسربت من خلالها مليارات الدولارات من اموال العراق النفطية بطرق غير شرعيه تحت حكم احزاب اسلاميه وقوميه تدعي انها وطنيه وتدافع عن مصالح الشعب واقسم جميع مسؤوليها على القران لكن في ظل عدم فاعليه اجهزه الرقابه ولكون النزاهة هيئه رقابه بلا قوه قادره على تطبيق قانون المحاسبه وكشف وادنه اللصوص ولان القضاء لازال بعيدا عن الاستقلاليه كسلطه عليا في الدولة وقعت عمليه الفرهود كاستمرار لعمليات النهب التي وقعت لحظه الاحتلال الامريكي في 9 نيسان ابريل 2003 . ولان واشنطن ارادت نشر الفساد والافساد ليسهل عليها تنفيذ مخطط تفتيت العراق وابتزاز ساسته وفق رغباتها .

نحن البلد الوحيد في العالم الذي على مدى 15 عاما لم يدان فيه مسؤول حكومي رفيع المستوى في ملفات الفساد واستغلال المال العام وتهريب العمله وعمليات سرقه عشرات المليارات من خلال شراء العمله الصعبه من البنك المركزب وتزوير وثائق الاستيراد لهذا الغرض وانقاق 400 مليار $ على 6 الاف مشروع فاشل لم يكتمل اغلبها ومنح رواتب خياليه لكبار المسؤولين دون اي حق قانوني

... باختصار ووفق تقييمي الخاص فان اكبر عمليه سرقه للمال العام في العالم وقعت في العراق والغريب ان اكثر المتورطين يحمون انفسهم بملفات تفضح خصومهم لاستخدامها في وقت الضيق على طريقه عرابي المافيا الايطاليه . وهم ذاتهم من يسعون لتشكيل الكتله الاكبر وقيادع البلاد .

في القانون الجنائي كل من يتستر على سارق او مجرم مشترك معه في الجريمه لكن بعض ساسه العراق يحمون انفسهم ويبتزون خصومهم السياسيين لكي لايحرؤن على فضحهم وهم بالتالي متواطئون ومشتركون في الفساد لان هذه الملفات تخص الدوله وملك لها وقد وقعت بحوزتهم لكونهم موظفين حكوميين وهو امر يتناساه هؤلاء لانه لاحسيب ولا رقيب .
الغريب في الامر ان اي مسؤول يجري استجوابه لايرد على الاتهامات بقدر توجيه تهمه الفساد لاخرين وكانه يقول لنا لست انا فقط بل كلنا حراميه !!!!!!

نوري المالكي رئيس الوزراء لدورتين والذي قفزت خلال فتره ولايته اسعار النفط لرقم خرافي هو الاول في تاريخ عوائد النفط العراقي التي لو تم استثمارها بشكل عقلاني ونزيه او حتى ادخار بعضها لما احتاج العراق الى الاقتراض في ظل تراجع اسعار النفط .

وخلال اكثر من ازمه سياسيه كان السيد المالكي يلوح بملفات سريه يمتلكها ضد خصومه مدعيا انه لو كشفها ستثير ضجه كبرى !!! وهذا التصريح كان يستوجب مثوله امام القضاء بتهمه اخفاء اسرار ووثائق رسميه تتعلق بالامن الوطني العراقي ولازال صامتا لغاية الان لانه لاقانون في( دوله 4 كلينكس !!!!)

خالد العبيدي الذي ه عاد للاضواء بقوه وكان جزءا من حلقه الفساد في مسلسل وزراء الدفاع المشتبه ارتكابهم لمخالفات ماليه كبرى اسوه بحازم الشعلان وعبد القادر العبيدي وسعدون الدليمي عندما بدا استجوابه في البرلمان بصفقه البنادق البلغاريه الفاشله كشف عن بعض ما لديه من وثائق تدين سليم الجبوري والكربولي والمعمار وحمل بعضا منها للقضاء والنزاهة ... وتم تبرئه الجبوري المتهم السابق بالارهاب خلال دقائق واعفي العبيدي من منصبه لكي لايجرؤء غيره على فضح زعيم العصابه 
!!!!
هوشيار الزيباري المرشح لرئاسه الجمهوريه الان الذي حمل معولا وقام بتهديم الدبلوماسيه العراقيه بصفته وزير الخارجيه خدمه لمشروع خاله القومي ..والذي اجبر زميله روز نوري على التخلي من منصبه ليجلس على كرسي وزير الماليه بدلا عنه حين شعر ان الحبل بات يلتف على رقبته من كثره التهم التي وجهها عضو البرلمان ادعا ان 6 مليارات واربعمائه وخمسه خمسون مليون $ دولار امريكي... 
اي اكثر بمليار ونصف تقريبا عن القرض المشروط الذي حصل عليه العراق من منظمات الاقراض الدوليه هذا العام قام احد المسؤولين بتحويلها الى حساب خاص خارج العراق اي ما يعادل رواتب جميع موظفي العراق لشهرين تقريبا !!!!

وهو ما يعني ان هذا المسؤول عربي ربما ضمن الكتله التي ينتمي لها النائب هيثم الجبوري اي ان الزيباري سينفذ منها مثل الشعره من العجينه بعد ان صرح احد نواب التحالف الوطني ان استجواب زيباري سياسي ولا ادري ماذا يقصد بذلك ام ان التفاهمات جرت لغلق الملف لكي لايفضح اللصوص الكبار 
ومن المعروف ان المرحوم أحمد الجلبي هو من ترأس اللجنة الماليه سابقا في البرلمان وكشف أكبر عمليات السرقه وتهريب العمله من العراق من خلال مكاتب الصيرفة والبنوك الاهليه لصالح كبار المسؤولين العراقيين

وكان مثال الالوسي قد اتهم في وقت سابق اياد علاوي بتحويل مليار و 200 مليون دولار لحساب شخصي في الخارج عندما كان رئيسا للوزراء كما ان صحيفه ايطاليه ذكرت ان اسامه النجيفي يمتلك ثروه تزيد قيمتها عن 21 مليار $ فيما كشفت احدى وثائق ويكليكس ان 550 مليون دولار دخلت في حساب مصرفي يعود للنجيفي في تركيا مع صوره الحواله ورقم الحساب وهو ما يصدق على اغلب المسؤولين العراقيين !!!

لقد سبق لديوان الرقابه الماليه في تقرير رفع للبرلمان ان كشف سرقه 32 مليار $ من عوائد النفط من قبل حكومه الاقليم ... فلماذا لايتم استدعاء البرزاني للتحقيق معه في البرلمان ؟؟؟في اشارت دراسات مختلفه الى ان ودائع العراقيين في المصارف الاردنيه تتراوح مابين 19-21 مليار دولار !!!

تخيلوا لو ان جهة تحقيقيه دوليه مختصه بصلاحيات مطلقه من البرلمان العراقي قامت بالتحقيق مع جميع الوزراء والوكلاء ورؤساء الهيئات الخاصه وكبار رجال الاعمال وقاده الاحزاب والكتل والسفراء وكبار قاده الشرطه والجيش واصحاب المصارف الخاصه واصحاب المليارات وفتحت امامها حسابات البنوك الداخليه والخارجية والسجلات العقاريه وتعاونت مع الامم المتحده لكشف ثروات العراقيين في الخارج ......
هل سيتمكن متهم واحد من اثبات مصادر الملايين والمليارات من الدولارات التي يمتلكها في دوله اصبح عدد اصحاب الملايين بالدولار فيها يفوق اي دوله في العالم الثالث دون ان يسالهم احد من اين لك هذا ؟؟؟ فقط يدان شرطي فقد مسدسه بالسجن لاعوام وجائع سرق مالا لاجراء عمليه لامه وشقيقه شهيد !!!!!

قالها رسول الله صلى الله عليه واله وسلم ( كيفما تكونوا يول عليكم)
ورددها ماركس بصياغه اخرى ( الشعوب تستحق مصائرها )

هؤلاء اللصوص... الحيتان السلطويه سرقوا اموالكم ايها العراقيون 
صفقوا لهم وتحزبوا... اهتفوا لهم .... علقوا صورهم في الشوارع ... قبلوا ايديهم واطارات سياراتهم .. تبركوا بها واعيدوا انتخابهم ! وغالبيتهم فاسدون لصوص وسيشكلون السلطه الجديده بمباركه الراعي الامريكي الذي يعرف ادق التفاصيل عن سرقاتهم واموالهم ...


( كل ما يرد في المقالات لا يعبر عن رأي وكالتنا, ويتحمل الكاتب وحده جميع التبعات القانونية ، كما ان  المقالات يتم نشرها دون تصحيح لغوي او املائي  )



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 481

أخبار