Untitled

1
نوفمبر
2019
قراءة في خطاب رئيس الجمهورية .. بقلم / خالد عبد الرحمن الجابري
نشر منذ 1 شهر - عدد المشاهدات : 581
e81fbaedb339116b2a7d85e1e0a5aec04323.jpeg





اولا من حيث الجوهر فهو جيد.واشار الى اهم مفاصل نقاط الحل .
(قانون انتخابات عادل ،مفوضية مستقلة حقا،انتخابات مبكرة).
الاشكالات:
الاستقالة المشروطة لرئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي(لحين ايجاد شخصية بديلة خوفا من الفراغ الدستوري)(في خضم الحراك الشعبي من الصعب التوافق على شخصة يكون مرضي بين الكتل السياسية نفسها من جهة والجماهير من جهة اخرى وﻻسيما ان  زمام الامور بيد الكتل الكبير التي معظمها فاسدة وغير مرضي عنها من قبل الجماهير فضلا عن فقدان الثقة بيها وبين الشعب.
الحل:
.كان من الاجدر ان يوافق رئيس الجمهورية على الاستقالة ويقوم هو بهذه المهام وفي طول الدستور وليس في عرضه (يعني هذا منصوص عليه ضمن مواد الدستور).
الاشكال الاخر،
لم يشرك الشعب او من يمثل الحراك الجماهيري باختيار اعضاء وممثلين ﻻختيار مفوضية انتخابات ،بالتالي استلزم الدور(اي هم من يشكلها وبهذا عادة المشكلة نفسها (الحاكم هو الشاهد)
وهذا يسري على لجنة تعديل الدستور والقوانين الاخرى .ايضا لم يكن لشعب دور بها ( البرلمان الحالي لا يمثل الشعب بصورة حقيقية ) لذلك استلزم ان تنتدب لجنة من اختار الشعب لتكون عين لهم.
واخير الجماهير تفهم لغة واحدة هي ان هذه الحكومة لم تعد تمثلهم وعلى الجميع ان يجدوا حلول سريعة تتناسب مع تسارع الاحداث لاسيما قبول استقالة الرجل ان كان صادقا واكمال رئيس الجمهورية الدور في انجاز ماذكره.
اخوكم خالد عبد الرحمن الجابري



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 481

أخبار