Untitled

11
يناير
2021
الزعيم الكوري الشمالي يغير قواعد الحزب الحاكم ويطرد شقيقته منه
نشر منذ 2 شهر - عدد المشاهدات : 413
a83a148a7946f0e32a0fd3715ad04463928.jpeg





حصل زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، على لقب جديد في الحزب الحاكم كما اتخذ قرارا غير متوقع تجاه شقيقته الواسعة النفوذ.
واوفادت وسائل إعلام محلية، أن "المؤتمر الثامن لحزب العمال الحكام في كوريا الشمالية توج الزعيم كيم جونغ اون أمينا عاما للحزب".
واضافت، أن الزعيم الكوري الشمالي، اتخذ قرارا حاسما خلال الاجتماع تجاه شقيقته، النائبة الأولى لرئيس اللجنة المركزية للحزب، حيث تم طردها من قائمة الأعضاء المناوبين في المكتب السياسي للحزب، ولم تكن مدرجة في قائمة المديرين للحزب".
هذا وكان بعض المراقبين قد توقعوا في وقت سابق، أن يتم ترقيتها إلى عضو رئيسي في المكتب في محاولة من شقيقها لتعزيز حكم أسرة كيم.
ولم يتضح على الفور سبب طرد الفتاة البالغة من العمر 32 عاما من منصبها في المكتب السياسي.
كما تم استبدال مدير جبهة الوحدة لحزب العمال جانغ كوم-تشول، الذي كان مسؤولا عن شؤون كوريا الجنوبية، نظرا لحذفه من قائمة المديرين.
وعدلت كوريا الشمالية في الـ 9 من الشهر الجاري قواعد الحزب، وأعادت نظام رئاسة الحزب إلى نظام الأمانة العامة الذي تم إلغاؤه في المؤتمر الحزبي السابق في عام 2016. 



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 481

أخبار