Untitled

6
يناير
2020
ماذا تفعل أميركا ؟
نشر منذ Jan 06 20 pm31 04:29 PM - عدد المشاهدات : 4130
3a7c1d098a55830a06b040f9d47ce7073554.jpeg






د. عبدالرحمن الازيرجاوي

بعد تصويت البرلمان العراقي على إلزام الحكومة بخروج الاميركان تعددت تصريحاتهم ، فبدأوا بتسخيف التصويت والادعاء بعدم قانونيته ، وهو تسخيف وادعاء  لم ينفعا ، فانتقلوا الى التهديد بالحصار غير المسبوق . 

والسؤال هل اميركا قادرة على محاصرة العراق ؟ أقول نظريا نعم ، وعمليا هناك مصدات كثيرة تمنع ذلك ، المصد الأول أنها بحصارها للعراق تخسره بعد إنفاقها مئات المليارات لأجل أن تجعله يدور في فلكها السياسي والاقتصادي والعسكري ،  ولا يمكن أن تسمح الدولة الاميركية العميقة بذلك ، ولا سيما أنها دفعت مئات القتلى في هذا الطريق . 

المصد الثاني أن الصين وروسيا تنتظران هذه الفرصة ، بأن يحتضنان العراق ويجعلونه جزءا من محورهم الاقتصادي والسياسي ، وقد صرح رئيس الصين بذلك جهارا نهارا ، وما اتفاقيته مع عبد المهدي إلا دليلا واقعيا ملموسا .

 زيادة على خطر زيادة أسعار النفط التي يسببها خروج النفط العراقي من السوق . فهل تسمح اميركا أن ترمي العراق في حضنيهما بعد أن رمته في أحضان إيران ؟ العقل يرفض ذلك مطلقا . 

فما الحل ؟ الحل أن تقبل اميركا شكليا بخروجها من العراق ، ويتحول هذا الخروج الى تنظيم لوجود قواتها وعدم استفزاز العراقيين الثوريين بحماقات ترامب مرة أخرى . 

والنتيجة لاخوف من صيحات الحصار الجوفاء التي أطلقها ترامب لأنها للأسباب المذكورة غير واقعية . وما حصل ضربة عنيفة للوجود الاميركي ستبلعها وتحاول التخفيف من خسائرها .

 ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكربن . وهي تراهن على فقدان كثير من العراقيين لكرامتهم الوطنية .



صور مرفقة






أخبار متعلقة
مشاركة الخبر
التعليق بالفيس بوك
التعليقات
تابعنا على الفيس بوك
تابعنا في تويتر
استطلاع رأى

عدد الأصوات : 481

أخبار